الجمعة, 22 يونيو 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

​المعرض التاريخي لقناة السويس .. يوثق تاريخ قناة السويس منذ نشأتها وحتى حفر القناة الجديدة

كتبه  نشر في تقارير الأحد, 27 مايو 2018 16:31
قيم الموضوع
(0 أصوات)
​المعرض التاريخي لقناة السويس .. يوثق تاريخ قناة السويس منذ نشأتها وحتى حفر القناة الجديدة
​المعرض التاريخي لقناة السويس .. يوثق تاريخ قناة السويس منذ نشأتها وحتى حفر القناة الجديدة

 فادية راشد

 

 

 

ليس غريبا أن تضم الاسماعيليه ...مدينة السحر والجمال معرضا عريقا مثل " المعرض التاريخي لقناه السويس ، والذي يضم العديد من المقتنيات التي توثق تاريخ قناه السويس منذ نشأتها وحتي حفر قناه السويس الجديدة  

 

 

 

يقع معرض قناه السويس  بالقرب من نادي الشراع بشارع الجمرك ، ويطغي عليه الطابع الفرنسى، ويتكون المعرض من طابقين ، ويغطى بقوالب القرميد الاحمر حيث يعود  تاريخة إلى ما بعد حفر قناة السويس بعام واحد ، واتخذة السيد "جول جيشار" الفرنسى  ثانى رئيس لهيئة قناة السويس مقرا لإدارة ترانزيت الملاحة البحرية من  خلال هذا المبني الذي يطل على القناة وكان ذلك في عام 1869.

 

 الطابق الأول  من المعرض " الدور الأرضي "    يضم مجموعة من اللوحات التى تحكي مشاهد الحفر بقناه السويس ، ومجموعة  اخري من اجزاء المعدات البحرية  التي وضعت كتماثيل لها قواعد مكونه من  الطوب الفرعونى  مثل المخطاف وريشة الرفاص  و البكارة  ،  و سن الحفار  .

 

أما الطابق الثاني من المعرض يضم  ألبوم يحكي السيرة الذاتية لرؤساء هيئة قناة السويس الأثنى عشر بدايه من حفر قناه السويس وحتي الان وهم فردينان ديليسيبس و جول جيشار و أوجست درا مبير وشارل جونار و دي فوجيه و فرانسوا شارل رو وهم ال6 رؤساء الفرنسيين الجنسية الذين تولوا اداره قناه السويس حتي  تم تأميمها في عهد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وعادت قناه السويس قناه مصرية يديرها ويرأسها  6 رؤساء مصريين وهم  الدكتورمحمد حلمي بهجت بدوي و المهندس محمود يونس و المهندس مشهور احمد مشهور و المهندس محمد عزت و الفريق أحمد فاضل ،وأخيرا  الفريق مهاب مميش والذي تولي رئاسة هيئة قناه السويس من عام 2012 وحتي الان  .

 

 

 

 

 حديقة المعرض تضم   الورشة والمكتب الفني ، وعددمن المقاعد المصنعه من الخشب التي يجلس عليها زائري المعرض ،   وتضم الحديقة الخلفية للمبنى جدارية مصنوعه من النحاس الأحمر و الأصفر تحكي وتجسد  بطولة المهندس مشهور أحمد مشهور والرئيس أنور السادات و الفلاح المصرى الذي يحمل الخير لمصر .

 

 

 

 

 

المعرض يضم 6 قاعات عرض،  تتناول  كل قاعه حقبه معينة من تاريخ قناة السويس ، وهم قاعات: الحفر، والافتتاح، والتأميم، والتطوير، وقاعه العرض المرئي  والمقتنيات وتضم المقتنيات التي كان يستخدمها الفرنسيون قبل تأميم القناة من أدوات المائدة وأجهزة راديو قديمة وعملات وطوابع قديمة.

 

 

القاعه الأولي  وهي قاعه العرض المرئي وهي مجهزة بوسائل العرض المرئى والمسموع، وتضم 14 لوحة وخريطتين للمجرى الملاحي للقناة القديم والحديث.

 

أما القاعه الثانيه هي  قاعة الحفر ، وتضم  32 لوحة تعرض  تاريخ القناة منذ أن كانت فكرة أيام حكم الفراعنة  ، وتضم  الجدارية التي كانت موجودة في معبد الأقصر لسنوسرت الثالث الذى حفر أول قناة تربط بين البحرين عبر نهر النيل، مرورا بإعادة حفر القناة عقب الفتح الإسلامي لمصر، ولجنة سان سيمون التى كانت مهتمة بفكرة حفر قناة تربط البحرين، حتى بدأت أعمال الحفر فى 25 ابريل عام 1859 ، وتشرح  الصور واللوحات في هذه القاعة المعاناه التي كان يعيشها  العمال المصرين الذين كانوا يعملون في حفر قناه السويس وأماكن اقامتهم فى خيام وسط الصحراء المقفرة في ظروف معيشية شديده الفقر والصعوبة ، بالاضافة الي انها تظهر الحيوانات والالات البدائية التي استخدمها العمال المصريون في عملية الحفر وحتي بدء استخدام الكراكات في الحفر  وتصور أيضا اولي المراكب الشراعيه التي عبرت قناه السويس .

 

 

 

اما القاعه الثالثه فهي قاعة الافتتاح والتي تضم 29 لوحة تمثل مراسم الأحتفال بأفتتاح القناه في  عام 1869 وتحوي شكل الدعوة التى قام  فردنياد ديليسيبس والخديوي اسماعيل بأرسالها لملوك ورؤساء العالم لحضور حفل أفتتاح قناه السويس  وشكل المنصة الرئيسية التاريخية التى جلس بها  رؤساء وملوك العالم وقتها وعلى رأسهم الإمبراطورة أوجينى وإمبراطور النمسا ، كما تضم القاعه ماكيت لمبنى القبة بورسعيد الذي يغلب عليه الطابع  الإسلامى وأيضا  ماكيت لمبنى ديليسيبس والذي يعتبر  أول مبنى تم أنشاؤة على الطراز الفرنسي بالإسماعيلية، والذي اتخذة ديليسيبس المقر الرئيسى لإدارة القناة كما أتخذ منه مسكنا له .

 

 

 

 

قاعه التأميم هي القاعه الرابعة  والتي تضم  24 لوحة تحكي لحظة التأميم التى اعلن منها الرئيس جمال عبد الناصر تأميم القناة والإستيلاء على ممتلكات الهيئة ببورسعيد والاسماعيلية والسويس.

 

اما القاعه الخامسة فهي قاعه التطوير  وتضم هذه القاعه  17 لوحة تشرح مراحل تطور السفن من حيث الشكل والحجم والحمولة والمراكب الشراعية والسفن البخارية ثم السفن صغيرة الحجم وحتي أصبحت قادره علي أستيعاب السفن العملاقة من ناقلات البترول والغاز الطبيعى وسفن الحاويات والركاب ومدى التطور الذى شهدته القناه في العمق والعرض  حتى وصل عمقها  الى 66 قدم عام 2010.

 

القاعه السادسة والاخيرة هي قاعه " المقتنيات والتي تضم  اجهزة الاتصال السلكية ولالسلكية التى يرجع تاريخها إلى القرت التاسع عشر ، و مجموعة من طوابع البريد الأصلية والمطبوعة التى تسجل أهم الأحداث التاريخية الخاصة بالقناة ، و مجموعة من الكؤوس الرياضية التى كانت تمنح للمتفوقين رياضيا في ألعاب التنس والطائرة وكرة القدم والسلة ، و مجموعة من أدوات المائدة الفضية والنحاسية التى حفر عليها العلامة القديمة للهيئة SC، بالاضافه الي مجموعه من الاثاث القديم .

 

 

 

ويحتوي  المعرض علي قاعة لعرض الافلام التاريخيه المختلفه عن قناه السويس وتاريخها من بدايه الحفر وحتي افتتاح القناه الجديده  ،  وتستوعب القاعه  40 شخصا ويتم عرض العديد من الافلام المختلفه  بها ، منها أفلام أبيض وأسود .

 

 

 

 

وعقب افتتاح القناة الجديدة تم اقامة قاعة جديده، حيث تم توثيق كل مراحل المشروع وما يتم تنفيذه بالقناة لحظة بلحظة، وتجميع كل ما ينشر عنها بالصحف وبالمواقع الألكترونى لعمل ارشيف صحفى والكترونى عن ما تم نشره عن القناة خلال سنة، وكذلك صور وخرائط كل مرحلة.

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com