الجمعة, 22 يونيو 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

بالصور الافطار علي الشواطئ أحد طقوس شهر رمضان لدي الأسر الاسمعلاوية

كتبه  نشر في تقارير الأربعاء, 06 يونيو 2018 14:19
قيم الموضوع
(0 أصوات)
بالصور الافطار علي الشواطئ أحد طقوس شهر رمضان لدي الأسر الاسمعلاوية
بالصور الافطار علي الشواطئ أحد طقوس شهر رمضان لدي الأسر الاسمعلاوية

فاديه راشد

تشهد شواطئ  محافظة الاسماعيليه المطلة علي بحيرة التمساح أقبال كبير من أهالي الاسماعيليه وزائريها من المحافظات المجاورة  للأستمتاع بتناول الافطار أمام الشواطئ حيث الطقس والهواء المنعش ، هربا من أرتفاع درجات الحراره ، التي تشهدها كافه محافظات الجمهورية في الفتره الحالية .

 

وتعتبر تناول وجبه الافطار علي الشواطئ هي احدي العادات التي يحرص عليها أهالي المحافظة في النصف الثاني من شهر رمضان .

 

 

 

وتضم الاسماعيليه مجموعه من الشواطئ  مثل شاطئ التعاون ويقع عند الكيلو 7 شرق الإسماعيلية - السويس «طريق القناة»، ويعد من أقدم شواطئ الإسماعيلية، وبه كافيتريا ومطعم وكبائن للإقامة، ونادي الشاطئ «الدنفاه»، وهو تابع لهيئة قناة السويس ويعد من أروع شواطئ الإسماعيلية، ويقع في منطقة رقم 6 ويطل على قناة السويس مباشرة، وبه الكثير من ملاعب كرة القدم والإسكواش وغيرها من الألعاب، وبه حديقة للأطفال. وشاطئ الشراع ويقع في منطقة الجمرك على بحيرة التمساح، وبه مطعم وكافيتريا ومرسى للنشات الترفيهية، إضافة إلى شاطئ التجديف.

كما تضم مجموعه  الشواطئ المميزة على البحيرات المرة بمنطقة فايد التي تعتبر أقرب مصيف من القاهرة، حيث تبعد عنه بنحو 80 كيلومترا فقط، وتتميز بسياحة اليوم الواحد. وتبدأ شواطئ البحيرات المرة من الدفرسوار عند الكيلو 97 جنوب الإسماعيلية وحتى الكيلو 130 جنوبا بجنيفة، وأقيم على شواطئها الكثير من القرى السياحية والشاطئية مثل: المرجان، وبالما، وشموسة، وسكس كورنر، وشاطئ فايد الجديد، والزهور، والفردوس، وريهام.

 

ويقول محمد مكاوي مواطن اسمعلاوي " نفضل الهروب من ارتفاع درجات الحراره وتناول الافطار علي الشواطئ ، للاستمتاع بالطقس المميز ، كما أنها فرصه لتجمع عائلي كبير وتناول للافطار الجماعي ، وغالبا ما يكون ذلك في الاسبوع الثاني من شهر رمضان "

وتقول وفاء السعدني مواطنه اسمعلاوية " نحن حريصون علي تناول الافطار دائما في النصف الثاني من شهرمضان علي شواطئ المحافظة  ، كنوع من التغيير كبديل عن الروتين اليومي وتناول الافطار علي الشواطئ يعد احدي العادات التي تفضلها جميع الأسر الاسمعلاوية في شهر رمضان  حيث تجتمع العائلة ويستمتع الأطفال بالنزول في المياه واللهو حتي اذان المغرب ليجتمع جميع أفراد العائلة علي مائدة واحدة في جو من السعاده والألفة "

ويقول عماد محمد أحد العاملين بالشواطئ " أن الاقبال علي الشواطئ في شهر رمضان يبدأ من الاسبوع الثاني من شهر رمضان المبارك ، ففي الاسبوع الاول تفضل جميع الأسر تناول الافطار في المنزل أو عزومات الأقارب ، ويزداد الأقبال بعد ذلك حيث تبدأ الأسر في التوافد علي الشاطئ بدء من الثالثة عصرا لتناول الافطار علي الشاطئ ، حيث تعتبر هذه احدي الطقوس المفضلة لدي جميع الأسر الاسمعلاوية في شهر رمضان "

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com