الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

في الذكرى 64 لتأميمها قصر ديلسبس بالإسماعيلية .. شاهد على تاريخ حفر قناة السويس

كتبه  نشر في تقارير الثلاثاء, 24 يوليو 2018 14:41
قيم الموضوع
(0 أصوات)
في الذكرى 64 لتأميمها قصر ديلسبس بالإسماعيلية .. شاهد على تاريخ حفر قناة السويس

 

في قلب مدينة الإسماعيلية المصرية يقبع قصر فرديناند ديليسبس، الدبلوماسي الفرنسي الذي وقف وراء مشروع قناة السويس ومؤسس شركة قناة السويس في فرنسا، متجاوزا 150 سنة ومحتفظا بمقتنيات تلك

الشخصية الفرنسية التي لا تزال حاضرة في التاريخ المصري الفرنسي.

 

القصر  يعود تاريخه إلى عام 1858 .حينما أعلن ديليسبس عن فتح باب الاكتتاب في أسهم القناة.

وتعود أهمية قصر ديليسبس إلى كونه المقر الذي كان يدير منه العمل في القناة، وهو مغلق منذ أن تسلمت الإدارة المصرية قناة السويس في أعقاب التأميم في يوليو (تموز) 1956م.

و تتمثل قيمته في كونه قصرا من القرن الـ19 من الطراز الإسلامي في غاية الجمال يطل على القناة في مدينة الإسماعيلية، تحيطه حديقة

غناء على الطراز الفرنسي.

والقصر مكون من طابقين، ويحتوي على عدد من اللوحات الزيتية لكبار فناني أوروبا في النصف الثاني للقرن الـ19 .كما تحمل جدرانه صورا لديليسبس وأفراد أسرته وضيوف حفل افتتاح قناة السويس وحكام

مصر من أسرة محمد علي وهي لوحات لا تقدر بثمن. هذا فضلا عن متعلقات ديليسبس الشخصية ومنها: سريره، والناموسية، ومكتبه ويعلوه نسخة عتيقة من الإنجيل باللغة اللاتينية وقلمان (ريشة) كان يكتب

بهما، وكتاب «وصف مصر» بحجمه الأصلي، وطوله متر وعرضه نصف متر، وهو أحد أجزاء كتاب وصف مصر للحملة الفرنسية، ويضم رسومات أصلية للمعالم مصرية والأثرية. بالإضافة إلى أدوات المعيشة،

وترمومتر زئبقي، نموذج مصغر لمركب بضائع يحمل السجائر الصغيرة (سيجاريللوس)، وكان يقدمها ديليسبس إلى ضيوفه. أما في حجرة ديليسبس توجد صورة له هو وزوجته، والمهندس نيجريللي (النمساوي) منفذ مشروع القناة. والصورة الأصلية لصفحة من عقد الامتياز بـالفرنسية، وصورة لبيت

ديليسبس في فرنسا، وأخرى له بين أصدقائه بالزي العربي، ومجموعة من كروت (التاروه)، فضلاً عن قطع الدومينو والشطرنج، وكيس قماش به عملات نادرة عثر عليها أثناء الحفر، ولوحة كنفاه عليها أول حرفين

من اسمي ديليسبس وزوجته. ومجموعة من القارورات الزجاجية الزرقاء الصغيرة ومتفاوتة الأحجام للعطور. وهناك مدفأة كلاسيكية فرنسية الطراز بجوار الصالون الكبير ومقاعد مصنوعة منذ 150 سنة وصورة نادرة توضح قصر ديليسبس وحي ًدا في الصحراء، حوله قوافل البدو، وجرامفون، يعمل بالبطاريات.

 

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com