الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

لماذا تم إغلاق 16 دور سينما بالإسماعيلية

كتبه  نشر في الإسماعيلية والناس الأربعاء, 03 أكتوبر 2018 15:32
قيم الموضوع
(0 أصوات)
ارشيفية
ارشيفية

تم اغلاق 16 سينما منذ بداية الأربعينيات حتى اليوم في مدينة الإسماعيلية، اذ تحول أكثرها الى مدارس والبعض الآخر إلى ورش وأبراج سكنية ولم يتبقى غير سينمتان من القديم بالإضافة الى اثنين جديدان؛ ليصبح ما تملكه المدينة الساحلية حاليًا "4" من دور العرض سينمائي فقط بالإسماعيلية.

 

إن معظم دور السينما تم إغلاقها في فترة السبعينات وعقب العودة من الهجرة، و ذلك يرجع لأن ما لكى دور معظم السينما كانوا من الأجانب الذين رحلوا عن مصر، بالإضافة إلى التليفزيون الذى سحب البساط من السينما. كانت سينما "ريو" بجوار ميدان اللمر وتم هدمها وتحولت إلى برج سكنى كبير، حيث ان هناك دورين عرض تميزا بامتلاكهما مسرح "برادوى" وهي أقدم سينما في منطقة الإفرنج، و"السلطان حسين " وضمت دوري عرض أحدهما صيفي والأخر شتوي وتم هدمها، بالإضافة إلى سينما "السكة الحديد" والتي تحمل اسم الشارع الذي تقع به والتي تمت إزالتها هي الأخرى خلال الأيام الماضية لبناء برج سكنى جديد.

 

تحولت سينما "النادي اليوناني" إلى نادى للتعمير ثم فرع لأحد سلاسل الماركت الشهيرة بمنطقة السلطان الحسين وكذلك سينما "رويال" التي امتلكت دوري عرض أحدهما شتوي تحولت إلى مقهى والأخرى صيفي وما زالت تعمل حتى الآن بعد تحويلها إلى شتوي، بالإضافة إلى سينما "فاروق" والتي كانت مملوكة إلى إبراهيم أيوب خال المهندس عثمان أحمد عثمان وتحولت إلى مدرسة خاصة.

 

فيما سينما"YMCA "، وهي خاصة بالشباب المسيحي، بالإضافة إلى سينما "الفوييه"، وسينما "معسكر الجلاء" التي شهدت زيارة الرئيس جمال عبد الناصر والفنان عبد السلام النابلسي وسينما "كامب البومب" والتي أقيمت خصيصًا لصالح الإنجليز بطريق البلاجات وتهدمت جميعها وأخيرًا أقيمت سينما "الفونفار" والتي سميت باسم النادي الخاص بهيئة قناة السويس وتحولت إلى مكاتب إدارية و العديد من الدور الأخرى التي لاقت المصير نفسه.الديار

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com