السبت, 22 سبتمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

شارع الحرية اقدم واشهر واطول شوارع الاسماعيلية

كتبه  نشر في عائلات الإسماعيلية الإثنين, 14 أغسطس 2017 21:34
قيم الموضوع
(0 أصوات)
شارع الحرية اقدم واشهر واطول شوارع الاسماعيلية

دانيال البنزري

شارع الحرية من اقدم واشهر واطول شوارع الساحرة باريس الشرق الإسماعيلية

«الاسماعيلية» بعبق تاريخها وعمقه، بسحر تراثها وعراقته، بروعة عمارتها وجمالها، بشوارعها وحواريها ودروبها، بأحيائها القديمة (الشعبية والمتوسطة والراقية)، بدواوينها الحكومية ومنشآتها، بدورها وفيلاتها، بمتاحفها ومسارحها ودور سينمائها، بمحالها ومقاهيها، بأسواقها وبازارتها.. المباركة بمساجدها وكنائسها ومعابدها،، بمآذنها وقبابها وزواياها.. كل ذلك نطالعه في كتاب «التطور العمراني لشوارع الاسماعيلية. من البدايات حتى القرن الحادي والعشرين»، حين كانت تُعنى بتخطيط الشوارع وتسميتها ووضع حدودها الجغرافية وبالتوثيق للمباني، قديمة كانت أم حديثة، 

هي مدينة حديثة لا تتعدى 160 سنة لكن تاريخها يسبقها قبل الاف السنين مدينة رغم عمرها الزمنى قصير لكن تاريخها مبهر ملئ بالاحداث التاريخية..!

واليوم نتكلم عن شارع شهير ومعروف لكل شعب الاسماعيلية بكثرة احداثة فهو يمتد بطول المدينة من شمالها لجنوبها فهو يبدا من استاد القناة الرياضى ومنطقة شرطة النجدة ويسير بجوار خط السكك الحديدية المتجهة الى مدينة بورسعيد وايضا المتجة الى كوبرى الفردان للسكك الحديدية العابرة لقناة السويس الى سيناء وطريق مدينة العريش شمال سيناء ونحن فى بداية شارع الحرية نمر بجوار مزلقان منطقة الكوكاكولا فى الجهة الاخرى والموازية لشارع الحرية وهو شارع السكة الحديد والمتجة لنادى القناة القديم ومنطقة ابورخم حيث جى الشيخ زايد الحديث

ونحن نسير فى شارع الحرية حيث منطقة الفيلات نشاهد مدرسة فرديناند ديليسبس للرهبان الفرير والتى اممت مع تاميم قناة السويس ورحل منها الاباء الفرير واصبحت تتبع هيئة قناة السويس واسمها الحالى *مدرسة امون* وفى طريقنا الى منتصف حى الافرنج نشاهد على الناحية الاخرى المقابلة لشارع الحرية مبانى هيئة قناة السويس الخاصة بموظفى الهيئة والتى كان يسكنها اثناء حرب 6 اكتوبر قوات البوليس الدولى بالاسماعيلية فى شارع الحرية الملئ بالفيلات التابعة لهيئة قناة السويس وبعض الفيلات والمبانى التى كان يمتلك بعض من اعضاء الجاليات الاجنبية التى كانت تعيش وتعمل فى الاسماعيلية والان وصلنا الى احدى دور العرض السينمائى الموجودة فى شارع الحرية وهى سينما رويال الصيفى وهى اما الممر الواصل مابين شارع رضا بحى عرايشية مصر وبين شارع السلطان حسين بحى الافرنج ومن امامنا مديرية الامن القديمة بالاسماعيلية ونحن نسير فى مدينة الدراجات الشهيرة ونرى باعيننا شارع الحرية الجميل نقترب من المكتب الرئيسى للبريد وقبل وصولنا نرى مبانى موظفى وعمال السكك الحديدية ذات الدور الواحد وهى تابعة لادارة سكك حديد الاسماعيلية وعلى الجانب الاخر مبنى التامينات الضخم ثم مدرسة العطار الابتدائية شارع لنا بة ذكريات الطفولة والشباب حيث كنا نعبر منة لاعمالنا فى الصحافة واتذكر متعهدى قهوة التن القديمة حيث كنت كل صباح اذهب الى الرجل الطيب الراحل *عم بدر*الذى يعرفة اغلب ابناء المدينة وبالاخص وقت قدوم الاهرام المسائى وفى حالات فوز النادى الاسماعيلى وبالاخص فى المباريات الكبيرة بين الاسماعيلى والاهلى والزمالك والمصرى وغيرها من الاندية المشهورة ولا انسى المتعهد صاحب مكتبة السيسى للاخبار والراحل عم عبدة السيسى حقيقة كانت ايام واحداث مرت من عمرنا وهنا نصل الى اكبر واشهر ميدان فى الاسماعيلية وميدان عرابى الشهير ويطل على هذا الميدان اشهر واقدم الفنادق المطلة على الميدان وهو لوكاندة بالاس الاثرى وقد تغير اللوكاندة كثيرا فتغيرت معالمة وافتتح فى الدور الاول محلات ماكدونالد وبجوارة توجد بنك *باركليز*سابقا الاسكندرية حاليا ثم البنك الاهلى المصرى ولوكاندة بسطا القديمة والسنترال القديم للاسماعيلية ونرى فى وسط الميدان نافورة وتمثال عرابى الشهير ومن قرب نرى اشهر كنائس الاسماعيلية للقديس دى لاسال ةالقديس مرقس للاقباط الكاثوليك حاليا وبالقرب منها مسجد ابو بكر الصديق والذى تبرع ببنائة المهندس الراحل عثمان احمد عثمان وحينما اذكر ميدان عرابى اتذكر احداث تاريخية مرت بة منذ حفر قناة السويس وركوب الملوك والاباطرة من محطة قطارات الاسماعيلية الاثرية التاريخية الى القاهرة للاحتفالات التاريخية ومشاهدة اثار الفراعنة والاهرامات وابو الهول وايضا للسفر الى الاقصر واسوان فى جنوب الصعيد شهدت هذة المحطة الاثرية عبور الامبراطورة اوجينى والخديوى اسماعيل وعلى مر السنين عبرها ملوك وزعماء امثال الملك فؤاد والملك فاروق والاميرات فوزية وفايزة كانت دائما الاسماعيلية تعيش خضم الاحداث مر من هنا الزعيم سعد زغلول ورؤساء مصر امثال جمال عبد الناصر وانور السادات عاصرت محطة الاسماعيلية جميع الحروب من الحرب العالمية الاولى والحرب العالمية الثانية ومرت بها اغلب جيوش العالم وغزا مصر عن طريق بحيرة التمساح الجيش البريطانى وبنى امام المحطة مبنى *النافى *للسلع الغذائية والخدمات الاستهلاكية وهنا كانت بدياية ثورة طلاب المدرسة الاسماعيلية الثانوية وعمال السكك الحديدية وعمال شركة الكوكولا وتم حرق النافى وكانت بداية الثورة على الانجليز ومعركة الشرطة الباسلة فى قسم البستان فى هذا الميدان تدور الاحداث فى مخيلتى ولا نسى بداية المهرجانات الاسماعيلية الشعبية الشهيرة امام مبنى المحطة الشهيز ونتذكر فى الميدان ايضا مبنى ادارة السكك الحديدية ولا يفوتنى احداث هزيمة الحيش المصرى فى نكسة 1967 وضرب القطارات الواقفة امام رصيف المحطة واستشهاد الاف الركاب فى القطار

ايام حزينة عشناها فى الاسماعيلية وايام كانت مبهرة مثل فوز الاسماعيلى بالدورى الشهير وكيف كان قدوم جماهير النادى الاهلى بالقطار لمشاهدة هذة المباراة وهم بلبسون الطرابيش الحمراء وقبل ان نفكر فى الرحيل من الميدان نشاهد فندق ايزيس واثار شظايا الحرب عالقة بحيطانة..

حقيقة وانا اسير فى شارع الحرية المفعم بالذكريات والاحداث الكبيرة ارى وكانى هذة العمارات والفيلات وكل ما يطل على الشارع يتكلم تاريخ وارى ايضا احدى سوبر ماركت شهير لصاحبة اليونانى*نيقولا بابا استراتى) ونسير فى الشارع حتى نصل لتقاطعة مع شارع الثلاثينى الشهير وامامة مزلقان الثلاثينى وقد اغلق حديثا بعد شق نفق الثلاثينى وتغيرت مسارات السيارات بعد بناء النفق وعلى ناصية شارع الثلاثينى يوجد مقهى ام كلثوم الشهير الذى يقال ان السيدة ام كلثوم استراحت فية فى الخمسينات وهى قادمة من مدينة بورسعيد وترى فى المقهى صورها على كل حيطان المقهى ويقال ايضا ان حسن البنا كان فى بداية خطبة يجلس بة وقريبا من المقهى توجد مقهى الزوبير الشهير ونعبر شارع الثلاثينى فى اتجاهنا للمحطة الجديدة وفى طريقنا نمر بمزلقان حى الشهداء ونقترب فى نهايىة الشارع من محطة كهرباء وابور النور فعلا كانت رحلة جميلة من الاحداث وارجو ان اكون استوفيت كل الاحداث من تاريخ شارع الحرية العريق..

 

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com