الجمعة, 28 فبراير 2020
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me
×

تحذير

فشل تحميل ملف XML

بالفيديو| مقتنيات نادرة تحكي تاريخ قناة السويس داخل المعرض التاريخي

كتبه  نشر في عائلات الإسماعيلية الجمعة, 14 ديسمبر 2018 14:40
قيم الموضوع
(0 أصوات)
المعرض
المعرض

أميرة محمدين:

أطلق المعرض التاريخى لهيئة قناة السويس مبادرة تحت عنوان "جمع تراث القناة" والتى تهدف إلى جمع المقتنيات التى تتعلق بتاريخ قناة السويس، كالأفلام التسجيلية والصور والأوراق وأدوات المائدة والعملات والخرائط، من هواة جمع المقتنيات على أن تُدون بإسم المتبرع بها فى قاعات المعرض، تمهيدا لجمع أكبر عدد من المقتنيات الخاصة بتاريخ قناة السويس لوضعها فى المتحف العالمى للقناة، الذى يجرى تجهيزه بمحافظة الإسماعيلية ويُفتتح خلال العام المقبل.

 

ساهمت المبادرة فى جمع مئات الإهداءات أبرزها ترجمة الوثيقة الخاصة بإنشاء قناة السويس من اللغة التركية للعربية، بجانب مقتنيات خاصة بالعاملين خلال فترة الإدارة الفرنسية وما بعد تأميم القناة.

 

يقع المعرض التاريخى فى منطقة مرسى اليخوت بالإسماعيلية وتحديدا فى فيلا "جول جيشار" الرئيس الثانى لقناة السويس بعد "فريدناند ديليسبس" والتى اتخذها "جيشار" مقرا لإدارة ترانزيت الملاحة البحرية بالإسماعيلية عام 1869.

 

ويتكون من طابقين صمما على الطراز الفرنسى، ويضم 6 قاعات أبرزها "قاعة التأميم" وتضم 24 لوحة تحكى لحظة التأميم ومؤامرة انسحاب المرشدين الأجانب والاستعانة بضباط البحرية المصرية لإدارة المرفق العالمى دون مساعدة من الغرب عام 1956، ثم العدوان الثلاثى وتوقف العمل بالقناة ونصر أكتوبر عام 1973 ومراحل تطهير القناة والافتتاح الثانى لها عام 1975 والثالث عام 1980، وأبرز ما أضيف للقاعة تمثال الرئيس جمال عبد الناصر والذى أهدته للمتحف نجلته هدى عبد الناصر.

 

كما يضم المعرض قاعة للعرض المرئى والمسموع وتضم 14 لوحة وخريطتين للمجرى الملاحى للقناة الحالية والجديدة، أما قاعة الحفر فتضم 32 لوحة تصور تاريخ القناة منذ كانت فكرة أيام حكم الفراعنة، مرورا بدراسة المشروع وتنفيذه ومنح الخديو سعيد لديليسبس حق امتياز القناة ومرحلة الحفر الفعلى بالقناة ، وتطور الحفر بدخول الآلات والمعدات والكراكات والعربات اليدوية وصولا إلى دخول المياه إلى القناة، وتضم القاعة ماكيت للمبنى الإدارى لشركة قناة السويس البحرية 1869بالإسماعيلية، فيما تضم "قاعة الافتتاح" 29 لوحة عن مراسم الاحتفال بافتتاح القناة عام 1869 والشخصيات التى حضرت الاحتفال وشكل الدعوة التى أرسلها الخديوى اسماعيل إلى ملوك ورؤساء العالم لحضور حفل الافتتاح، الذى حضرته الملكة "أوجينى" زوجة الامبراطور " لويس الثانى ملك" فرنسا ويضم ماكيت لأول مبنى أنشئ على الطراز الفرنسى بالإسماعيلية، والذى اتخذه "ديليسبس" مقر للسكن والإدارة. أما "قاعة التطوير" فتضم 17 لوحة تمثل مراحل تطور السفن من الشكل والحجم والحمولات والمراكب الشرعية والسفن البخارية والصغيرة وصولا إلى السفن العملاقة وتطور شكل الكراكات، فيما تضم "قاعة المقتنيات" العديد من الأجهزة السلكية واللاسلكية يرجع تاريخها إلى القرن التاسع عشر وطوابع بريد تسجل أهم أحداث قناة السويس وأدوات مادة فضية ونحاسية.

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com