الإثنين, 10 ديسمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

حكاية القبض على الميجر صبري أخطر جاسوس بالإسماعيلية

كتبه  نشر في تحقيقات الجمعة, 21 سبتمبر 2018 13:19
قيم الموضوع
(1 تصويت)
حكاية القبض على الميجر صبري أخطر جاسوس بالإسماعيلية

بقلم أحمد فيصل

تاريخ الإسماعيلية تاريخ كبير وعظيم ولكن هناك  من يقف عند بعض الأحداث بعينها ويترك أحداث أخرى هامة وخطيرة.. وكما قال اللواء مصطفى رفعت قائد معركة الشرطة فى 25 يناير 1952:"الإسماعيلية مدينة عانت ما لم تعانيه أي مدينة في مصر وكانت المنطقة منصهرة تماماً في بوتقة الوطنية ".فالإسماعيلية هى مسرح لأحداث تاريخ مصر الحديث إن جاز التعبير.

  ومن بين هذه الأحداث بعد قيام ثورة يوليو 1952 كان من الضروري تطهير الإسماعيلية من عملاء إنجلترا والجواسيس الذين يتعاملون معها وبدأت المخابرات المصرية في تكوين شبكة داخل المعسكرات البريطانية لجمع المعلومات ، وتم تقسيم الإسماعيلية إلى عدة مناطق بقيادة كمال رفعت . 

وقد نجحت المخابرات الحربية في القبض على محمود صبري أو الميجر صبري أخطر جاسوس عرفته الإسماعيلية ومنطقة القناة ، وتم القبض عليه في 1 سبتمبر عام 1952 في الساعة  الحادية عشر والنصف بطريق القناة وقد أقامت له المخابرات كمين وقبضت عليه هو وأثنين من أعوانه  كانوا في سيارة مع المرحوم صبري السروجي. 

وقد اشترك في القبض عليه كمال رفعت وعمر لطفي وعبد العال الهواري . وقد قام الخائن محمود صبري بالكثير من الأعمال لصالح الإنجليز ومنها قيامه بالإرشاد عن أوكار المقاومة وعن أماكن تواجد الفدائيين والاشتراك في تعذيبهم في معتقلات الإنجليز وكان يركب السيارة البريطانية  ويقول من يبلغ عن الفدائيين فله مكأفاة "خمسة جنية" وكان يشرف على تعذيب مئات المواطنين مرتدياً ملابس عسكرية برتبة صاغ "رائد" . 

ففي أحدى مرات التفتيش الكثيرة أبلغ  الخائن صبري عن أسماء ستة أشخاص من الفدائيين وعندما وجدهم الإنجليز اعتقلوهم . . وكان من بينهم طالب من كتيبة الجامعة يدعى كمال ، فقام الإنجليز بنقلهم في الدبابات بعد أن صلبوا "كمال" على شجرة تاركين الكلاب تنهش جسمه . 

وسبق لهذا الخائن أن طلب من محمد على بديوى "مصوراتي بالإسماعيلية بتاريخ 16 أكتوبر 1951 وبعد هدم النافي البريطاني الموجود بميدان المحطة وكان محمد بديوى قد صور عدة صور لهدم النافي وكان يبعث الصور للصحف وحضر له الخائن وقال : " أحنا عاوزين صور للمصريين وهى بتهدم النافي البريطاني " (محكمة الثورة ـ القضية السابعة )

وكان محمود صبري قد كون شبكة للجاسوسية وكان يقوم بإرسالهم إلى مختلف مدن مصر لالتقاط الصور والمعلومات .. وبعد الثورة تم محاكمته وإعدامه

 

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com