الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

مدرب الإسماعيلى: الحضرى أسطورة.. وتجهيز بديل عواد كان أول طلباتى

كتبه  نشر في أخبار الاسماعيلي الخميس, 05 يوليو 2018 15:27
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه

قال الجزائرى خير الدين مضوى، المدير الفنى للنادى الإسماعيلى، إنه سعيد للغاية بالتواجد فى مدينة الإسماعيلية، لافتا إلى أن مهمته مع الدراويش تحد كبير، كونه أول مدرب جزائرى يتولى تدريب فريق مصرى.

 

 

وأضاف، فى تصريحات لبرنامج استاد الهدف عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة، "سأقدم كل ما فى وسعى لعودة فريق الإسماعيلى إلى منصات التتويج، الذى قدم مستوى استثنائيا فى الدورى الموسم الماضى".

 

وأكمل: "ثقتى كبيرة فى لاعبى الإسماعيلى ومجلس الإدارة، على تحقيق طموحات الجماهير فى الفترة المقبلة".

 

وأردف: "اجتماعى الأول مع اللاعبين حرصت فيه على التأكيد بتوضيح الأهداف الأساسية للفريق فى الفترة المقبلة، والحديث كان عبارة عن جلسة تحفيزية".

 

وعن رحيل نجوم الفريق فى الانتقالات الصيفية، قال: "لن نبكى على الأطلال وسنحاول تعويض رحيل اللاعبين ببعض الناشئين والصفقات الجديدة، حتى يستعيد الفريق مستواه".

 

وقال خير الدين مضوى إن أول مطالبه داخل قلعة الدراويش، كانت التعاقد مع حارس مرمى قوى، لتعويض رحيل الحارس محمد عواد، الذى انتقل إلى الدورى السعودى، مضيفا:  "الحضرى كان آخر خيار بالنسبة لنا بعد المستوى المذهل الذى قدمه أمام المنتخب السعودى فى كأس العالم، الحضرى بالنسبة لى أسطورة كبيرة، وأتمنى أن يكون إضافة قوية فى الموسم المقبل".

 

وقال الجزائرى خير الدين مضوى إن مسيرة المنتخب الوطنى المصرى كان لها وجهين، الأول كان العودة لكأس الأمم والمونديال، والوجه الآخر كان سوء التحضير لكأس العالم والظهور بشكل متواضع، مضيفا: "شاهدنا خيبة أمل من المنتخب المصرى فى كأس العالم، رغم الأداء الجيد الذى قدمه فى المباراة الأولى بالمونديال أمام أوروجواى".

 

وأكمل: "شاهدنا عدم سيطرة على أجواء المعسكر الوطني في روسيا، بجانب وجود بعض المجاملات في اختيارات قائمة الفريق المصري".

 

وعن تدريب كوبر لمنتخب الجزائر، قال: "لا أفضل هذا الأمر، المنتخبات العربية دائما تحتاج مدرب شاب وطموح ويواكب الكرة الحديثة ولديه دراية بالكرة الأفريقية".

 

وقال خير الدين مضوى إن التحضير البدنى للمنتخبات فى بطولة كأس العالم كان أهم ما يميز الفرق فى المونديال الروسى على عكس المونديال الماضى فى البرازيل، مضيفا :"الأداء البدنى انعكس بشكل كبير على الأداء الفنى، غالبية أهداف كأس العالم فى النسخة الحالية من الكرات الثابتة".

 

وأكمل: "أعتقد أن لقب كأس العالم هذه المرة لن يخرج عن البرازيل وكرواتيا وإن كنت أرى أن البرازيل الأقرب".    اليوم السابع

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com