الأربعاء, 19 سبتمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

زوج يقيم دعوى زنا على زوجته وينفى نسب طفله بعد 11 سنة زواج

كتبه  نشر في الحوادث الأربعاء, 11 يوليو 2018 10:38
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صورة ارشيفيه
صورة ارشيفيه

"صممت زوجتى على مغادرتنا المنصورة والعيش بالقاهرة بعد زواجى بعام حتى تترقى بعملها لدرجة أعلى، لكنى لم أتصور أنها تفعل ذلك من أجل أن تكون قريبة من عشيقها التى اتفقت معه على تنفيذ خطة شيطانية للتحايل على لإخفاء علاقتهما الآثمة وتنعم هى فى أحضانه، بهذه الكلمات وصف "سامى.ص.ب" الأزمة التى يمر بها عن مأساته وخيانة زوجته أمام قسم الشرطة بمصر الجديدة ومحكمة الأسرة.

 

يقول الزوج : "كانت البداية عندما أصرت زوجتى على الانتقال للقاهرة وترك منزل العائلة بالمنصورة لأضطر على الموافقة حتى أكسب رضاها وهنا كانت بداية الكارثة وانهيار أسرتى التى طالما حافظت على تماسكها".

 

 

يتابع الزوج المكلوم: "بعد الانتقال فوجئت بزوجتى تقنعنى بتركها فى القاهرة وحيدة والسفر لفرع الشركة التى أعمل بها بشرم الشيخ ومن وقتها وتغير أسلوبها معى وبدأت فى التلميح لى بطرق ملتوية بأنها تكره معاشرتى ولابد لى من تصحيح الأوضاع بعد أن شاهد لأول مرة التغير الذى طرأ عليها بعد العيش عام كامل بالقاهرة بمفردها وجدها تتلفظ بأبشع الألفاظ حتى وصل الأمر للتشابك بالأيدى بعد سماع بعض الإيحاءات بأننى مقصر معها كرجل".

 

واستطرد: "حاولت تحقيق كل أحلامها واضطررت للحفاظ على منزلى وابنى بموافقتها بالسفر للخارج وحاولت إقناعها للعودة والمكوث لدى أهلى ولكنها رفضت وتركتها وذهبت طوال سنوات لأشترى لها بكل ما أتحصل عليه شقة تمليك وسيارة فارهة واشتراك بالنادى وملابس ومصوغات"..

 

يكمل سامى أن زوجته كانت ترفض أن أعود لمصر أجازات وكانت تفتعل المشاكل فى كل مرة  وترفض حتى أن أقترب منها وتمتنع عن أعطائى حقوقى الشرعية.

 

واختتم حديثه بقوله: "استمر صبرى إلى أن جاءت اللحظة التى كشفت لى حقيقة الخدعة التى عشت فيها لسنوات بعد أن رأيتها بعينى تخوننى والمصيبة الكبرى أن طفلى الذى ظننته من صلبى هو نتاج علاقتها الآثمة مع عشيقها ومن وقتها وحياتى تدمرت وخسرت كل شىء ، فأقمت  دعوى نفى نسب حملت رقم 56314 لسنة2018 أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة ، وأجرى تحليل البصمة الوراثية التى أكدت أن الابن ليس لى ، وأنتظر صدور الحكم لتصحيح الأوضاع ومعاقبة زوجتى على جريمتها".

 

 اليوم السابع

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com