الأربعاء, 19 سبتمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

#القدس_عاصمة_فلسطين_الأبدية يتصدر تويتر: "انتفضي يا أمة المليار"

كتبه  نشر في مصر والعالم الأربعاء, 06 ديسمبر 2017 15:18
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صورة أرشيفيه
صورة أرشيفيه

تصدّر هاشتاج "#القدس_عاصمه_فلسطين_الابديه" قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولًا عالميًا بموقع تويتر؛ تنديدًا برفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة واشنطن إلى القدس، وعزمه إعلان القدس عاصمة لإسرائيل. كان ترامب أجرى اتصالات هاتفية، الثلاثاء، بزعماء عرب للإعلان عن عزمه نقل السفارة إلى القدس، فتلقى ردودًا محذرة من خطورة هذه الخطوة وقدرتها على تأجيج الأوضاع في المنطقة. فيما أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رفضه رسميا للخطوة، ملوّحًا بقطع الاتصالات مع الإدارة الأمريكية، في حال أقدمت على تنفيذ الخطوة. وأعرب مُغرّدون عبر الهاشتاج عن غضبهم من قرار ترامب المُرتقب، مؤكدين أنه يُعزّز من تصاعد الإرهاب في المنطقة، داعين لـ"انتفاضة عربية". فكتبت إحدى رواد تويتر، تقول "اسوا شي تحس انك ضعيف انتفضوا يا عرب واتركوا الأحقاد بين بعضكم جميعنا مسلمين".     1 واستنكر آخر غياب الاتحادات العالميية للمسلمين والمنظمات الإسلامية الكُبرى والأزهر، مُغرّدًا "أين الاتحادات العالمية للمسلمين والمنظمات العظمى الإسلامية والأزهر ومن يصرخون لإقامة الخلافة .. يبدو أن صراخهم على المسلمين فقط".     2 وشدّد آخر على أن القدس ستبقى عاصمة فلسطين إلى أبد الآبدين، وغرّد تحت الهاشتاج، قائلًا "دائمًا وأبدًا".     3 واتفق معها ناشط آخر، مُغرّدًا "ستبقى القدس إسلامية عربية ولن يغير ذلك لا قرار رئيس ولا بندقية غفير". 4 وطالب اخر "بعودة جميع الأراضي الفلسطينية وزوال ما يسمى إسرائيل وليس فقط الدفاع عن القدس".     5 وكتب ثالث "والله ثم والله لن نرضى بغير القدس عاصمة لنا ولن نرضى إلا بأرض فلسطين كاملة وجعلها أكبر مقبرة لليهود في العالم".     6 ودعا أحدهم إلى الانتفاض ضد الاحتلال الصهيوني، قائلًا "انتفضي يا أمة المليار..  انتفضوا يا مسلمين.. انتفضوا ضد الاحتلال الصهيوني والمد الصفوي.. أي ذل وأي مهانة تقبعون تحتها أوطانكم تسلب في وضح النهار وعلى مرأى من العالم وأنتم غارقون في ملذاتكم ولا تحركون ساكن متى ساتفيقون قولو بربكم متى؟".     7 وكتب آخر "لم يبق للعرب شرف إذا لم تبقى القدس عربية".     8 وبحسب مسؤولون رفيعو المستوى، سيعترف ترامب بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل في الثامنة مساء اليوم الأربعاء (الواحدة بتوقيت واشنطن)، ليصبح أول رئيس أمريكي يعلن اعتراف إدارته بالمدينة المحتلة عاصمة للدولة العبرية، وهو القرار الذي اعتبرته الإدارات السابقة مقوضًا لعملية السلام. ونقل موقع "العربية" عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن ترامب ارتكز في قراره على اعتبارين؛ الأول "المكانة التاريخية للقدس باعتبارها عاصمة تاريخية للشعب اليهودي على مدى آلاف السنين"، وهي الحجة الإسرائيلية، و"اعتبار القدس مكان الحكومة الإسرائيلية ومعظم وزارتها موجودة هناك منذ قيامها عام 1948". وأضاف المسؤولون أن ترامب سيوقع على المذكرة التي ستبقي على السفارة الأمريكية في تل أبيب حاليًا، لكنه سيطلب من وزارة الخارجية البدء في نقل السفارة إلى القدس، وهو إجراء قال المسؤول إنه قد يستغرق من 3 إلى 4 سنوات. وهو إجراء متبع في كل السفارات الأميركية عبر العالم لما يتطلبه من تأمين الموقع. ولا يُعرف إلى الآن ما إذا كان مبنى السفارة الجديدة سيكون في القدس الغربية أو الشرقية. وكان ترامب أبلغ، الثلاثاء، كل من الرئيس الفلسطني محمود عباس (أبو مازن)، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، والرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال اتصالات هاتفية، نيته نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس. ورفض الزعماء العرب الثلاث القرار المحتمل، محذرين من انعكاسات خطيرة على الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، ومن أنه سيقوض جهود الإدارة الأمريكية لاستئناف العملية السلمية، ويؤجج مشاعر المسلمين والمسيحيين. وحذر الأمين العام لجامعة الدول العربية، الولايات المتحدة من اتخاذ أي إجراءات تغير من الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس. وتحدث أحمد أبو الغيط خلال اجتماع في القاهرة لممثلي الجامعة العربية الذين اجتمعوا لمناقشة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال: "إن القرار الأمريكي المحتمل صدوره سيكون إجراءً خطيرًا وسيحمل تبعات تؤثر على الشرق الأوسط بأكمله".    مصراوي

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com