الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018
تسجيل الدخول

Login to your account

Username *
Password *
Remember Me

المال الحرام بالاسماعيلية .. عصابة سرقة التكييفات شطبت على المخزن

كتبه  نشر في حوادث الإسماعيلية الإثنين, 09 يوليو 2018 16:08
قيم الموضوع
(0 أصوات)
صوره ارشيفيه
صوره ارشيفيه

أمرت نيابة الإسماعيلية بحبس تشكيل عصابي مكون من ثلاثة أفراد‏,‏ أربعة أيام علي ذمة التحقيق وإحالتهم لمحكمة الجنايات بتهمة السطو علي وحدات التكييف وإعادة بيعها كقطع غيار مستعملة بأسعار زهيدة للتربح من ورائها‏.‏

كان اللواء أحمد عبد العزيز مدير إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسماعيلية وردت إليه معلومات بخصوص وجود بؤر إجرامية يتردد عليها أرباب السوابق الذين يلجأون لتكوين تشكيلات عصابية للسرقة بالمغافلة أو بالإكراه حيث يبحثون عن الأماكن التي يرغبون في استهدافها للحصول علي ما بداخلها من متعلقات سواء أجهزة كهربائية أو مشغولات ذهبية ومجوهرات وأثاث وأموال سائلة ويقتسمون عائدها فيما بينهم.

تم تشكيل فريق بحث بإشراف العميد مدحت منتصر رئيس مباحث الإسماعيلية ضم المقدم هاني منصور رئيس مباحث قسم ثان ودلت التحريات علي أن المدعو مصطفي35 سنة عاطل سيء السمعة سبق اتهامه في قضية سرقة أقنع أصدقائه عماد32 سنة فني تبريد سبق اتهامه في قضية سرقة وأكرم35 سنة صاحب مخزن خردة سبق اتهامه في قضية سرقة لتكوين تشكيل عصابي يستهدف وحدات التكيف من علي أسطح المساكن ليلا واستغلال رواج السوق في فصل الصيف. وأضافت التحريات أن مصطفي زعيم العصابة تمرد علي أسرته وأدمن المخدرات وأنه اتفق مع صديقيه تاجر الخردة وفني التبريد للتخطيط لسرقة وحدات التكييف الخارجية لدي المصالح الحكومية والقطاع الخاص والمنازل بعد مراقبة الهدف الذي يقصدونه مرات عديدة بمعرفة أماكن الدخول والخروج حتي لا يفتضح أمره. وأوضحت التحريات أن مصطفي زعيم العصابة وعد أصدقاءه بتقسيم الغنائم بالتساوي حتي يشجعهم للانخراط في عمليات السطو المنظمة علي وحدات التكييف وأن اللصوص الثلاثة قاموا بتحديد مخزن ملك مهندس مدني يضع بداخله وحدات أجهزة التكييف ومشتملاتها نظرا لعمله في هذا المجال واتفقوا علي سرقته بعد تحطيم أبوابه وحمل ما بداخله سريعا والهرب من مسرح الجريمة حتي لا يشعر بهم أحد ونجحوا في تحقيق هدفهم الذي خططوا من أجله جيدا.

وبعرض التحريات علي النيابة تم استصدار إذن لضبط أفراد العصابة الثلاثة وأعد النقيبان شريف لطفي ومحمود عبد الفتاح معاونا المباحث أكمنة ثابتة ومتحركة بمساعدة رجال الشرطة السريين في المناطق التي يتردد عليها الجناة بعد الاستعانة بكاميرات المراقبة لتحديد ملامحهم.

ونجح ضباط الشرطة في الإمساك بالمتهمين الواحد تلو الآخر وسط حالة من الذهول انتابتهم وأسرهم ولم يتوقعوا أن يسقطوا بسهولة لأنهم نفذوا عملياتهم الإجرامية بدقة يصعب الكشف عنها بسهولة وتم اصطحابهم لغرفة التحقيقات وسط حراسة أمنية مشددة واعترف اللصوص بالاتهامات الموجهة والأدوار التي وزعوها فيما بينهم لسرقة وحدات التكييف وتخزينها لدي زميلهم تاجر الخردة تمهيدا لطرحها في الأسواق بمعرفته وتسليم الربح المادي لزعيم العصابة لكي يوزعوا عليهم من جديد وتحرر المحضر اللازم بأقوالهم وبإحالتهم إلي هشام الشربيني مدير النيابة العامة باشر التحقيقات معهم تحت إشراف محمد النحاس رئيس نيابة ثان وثالث بالإسماعيلية الذي أصدر قراره المتقدم.

 

 

الاهرام المسائي

اسماعيليه24

سكرتير تحرير 

الموقع : www.ismailia24.com