محافظات

وفاة فتاة بعد رحيل شقيقتها بساعات في الغربية.. أصيبت بانهيار شديد شهدت مدينة المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، وفاة سيدة تدعى «هانم السيد خليفة»، بأزمة قلبية مفاجئة، بعد عدة ساعات من وفاة شقيقتها الصغرة، «نصرة»، بعد صراع مع مرض السرطان، حزنًا عليها. وقال السيد إبراهيم، أحد أهالي مدينة المحلة، في تصريحات ، أن الشقيقة الصغرى كانت تعاني من مرض السرطان في الرحم، وتدهورت حالتها الصحية ولفظت أنفاسها الأخيرة، داخل المستشفى بعد صراع مع المرض، وأثناء الاستعداد لدفنها، ومعرفة شقيقتها الكبرى «هانم» بخبر وفاة شقيقتها؛ أصيبت بحالة انهيار شديد، وسقطت أرضًا مغشياً عليها، وجرى نقلها إلى المستشفى لإنقاذها إلا أنها لفظت أنفسها الأخيرة متأثرة بإصابتها بأزمة قلبية مفاجئة. تشييع الجثمان في السياق، قال إبراهيم عبدالمقصود، أحد الأهالي، إن منطقة محلة البرج بمدينة المحلة الكبرى، تشهد حالة من الحزن الشديد واتشحت السيدات بسواد حزناً على فراقهما، فالشقيقتان كانتا تتمتعان بسمعة طيبة وسيرة حسنة، ومن المقرر أن يتم تشييع جثمانيهما، بعد ظهر اليوم، عقب أداء صلاة الجنازة عليهما، بمسجد الأربعين، ودفنها في مقابر العائلة بمسقط رأسهم.

وفاة فتاة بعد رحيل شقيقتها بساعات في الغربية.. أصيبت بانهيار شديد

شهدت مدينة المحلة الكبرى، بمحافظة الغربية، وفاة سيدة تدعى «هانم السيد خليفة»، بأزمة قلبية مفاجئة، بعد عدة ساعات من وفاة شقيقتها الصغرة، «نصرة»، بعد صراع مع مرض السرطان، حزنًا عليها.

وقال السيد إبراهيم، أحد أهالي مدينة المحلة، في تصريحات ، أن الشقيقة الصغرى كانت تعاني من مرض السرطان في الرحم، وتدهورت حالتها الصحية ولفظت أنفاسها الأخيرة، داخل المستشفى بعد صراع مع المرض، وأثناء الاستعداد لدفنها، ومعرفة شقيقتها الكبرى «هانم» بخبر وفاة شقيقتها؛ أصيبت بحالة انهيار شديد، وسقطت أرضًا مغشياً عليها، وجرى نقلها إلى المستشفى لإنقاذها إلا أنها لفظت أنفسها الأخيرة متأثرة بإصابتها بأزمة قلبية مفاجئة.

تشييع الجثمان
في السياق، قال إبراهيم عبدالمقصود، أحد الأهالي، إن منطقة محلة البرج بمدينة المحلة الكبرى، تشهد حالة من الحزن الشديد واتشحت السيدات بسواد حزناً على فراقهما، فالشقيقتان كانتا تتمتعان بسمعة طيبة وسيرة حسنة، ومن المقرر أن يتم تشييع جثمانيهما، بعد ظهر اليوم، عقب أداء صلاة الجنازة عليهما، بمسجد الأربعين، ودفنها في مقابر العائلة بمسقط رأسهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى