دين وفتاوى

«الإفتاء» توضح كفارة عدم قضاء أيام الصيام.. شرط أساسي وخيارين

يشهد شهر رمضان عدة أيام تنقطع فيها بعض السيدات عن العبادات المختلفة، من بينها الصوم والصلاة وقراءة القرآن، سواء بحكم التقدم في العمر، أو المرض، أو الكسل، وتتقاعص بعضهن عن تعويض صيام تلك الأيام الواجبة، ويقررن مراكمتها إلى حين امتلاك القدرة على قضائها، لكن أحيانا يمر بهم السن دون تعويضها.

كفارة عن عدم قضاء أيام صيام رمضان

جاء في نص السؤال، الذي ورد إلى دار الإفتاء المصرية، وعرضته عبر قناتها الرسمية على «يوتيوب»، للإجابة عليه، حتى تعم الفائدة على الجميع: «والدتي كان عليها أيام من رمضان، ولم تقم بقضاء تلك الأيام، وهي تقريبا 150 يوما، وتريد أن تكفر عنها، لأنها لا تستطيع الصيام حاليا، فهل يجوز؟ واليوم يحدد بكام؟».

وقال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز إخراج كفارة عن الصيام في حالة عدم القدرة عليه، موضحا: «الأصل أن الإنسان يصوم الأيام القضاء عليه، ولو مصامتش لحد ما وصلت لسن كبير، يجب أن تستغفر الله سبحانه وتعالي وتتوب عن الذنب، ثم تخرج فدية إطعام مسكين عن كل يوم، يعني حوالي 510 جرامات من الأرز، أو تخرج فدية حوالي 10 جنيهات عن كل يوم، ويجوز لها أن تطعم المسكين، ويجوز لها أن تخرج فدية حسب استطاعتها».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى