تقارير وتحقيقاتفيديو

الشمس تتعامد على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون لمدة 10 دقائق| فيديو

شهدت محافظة الفيوم، فجر اليوم، ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قارون، بمركز يوسف الصديق، وسط إجراءات احترازية لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا، ودون أي مظاهر احتفالية، تنفيذا لتوجيهات مجلس الوزراء.

اقتصرت مظاهر الاحتفال بالظاهرة، هذا العام على التوثيق من قِبل إدارة السياحة بالمحافظة، بالتعاون مع فرع هيئة الآثار، وذلك للعام الثاني على التوالي.

تعامدت الشمس على قدس أقداس معبد قصر قارون، في السادسة و50 دقيقة، من فجر اليوم، واستمرت نحو 10 دقائق فقط، بسبب الغيوم في سماء الفيوم، في حين كانت في السنوات الماضية، تستمر ما بين 30 إلى 25 دقيقة، بحضور سيد الشورة، مدير عام آثار الفيوم، والدكتور معتز عبد الفتاح، مدير إدارة السياحة بديوان محافظة الفيوم، وبعض المسئولين المحليين، وقليل من الأجانب الذين حضروا لرصد الظاهرة، وتصويرها.

وقال سيد الشورة، مدير عام الآثار بالفيوم، إن هذه الظاهرة تحدث يوم 21 ديسمبر من كل عام، في موعد الانقلاب الشتوي، وهذه الظاهرة اكتشفها الدكتور مجدي فكري، أستاذ بكلية السياحة بجامعة قناة السويس، وبدأ الاحتفال بهذه الظاهرة في عام 2010م، واستمرت على مدار السنوات الماضية، ولكن اقتصرت المناسبة على الرصد فقط دون الاحتفال العام الماضي، والعام الجاري.

يقع معبد قصر قارون، على الجانب الجنوبي الغربي لبحيرة قارون،  ويرجع تاريخه إلى الحقبة اليونانية الرومانية، وتعتبر ظاهرة تعامد الشمس على المعبد صبيحة الحادى والعشرين، من شهر ديسمبر من كل عام ظاهرة معمارية فلكية فريدة، وتتعامد الشمس على قدس أقداس المعبد تزامناً مع بداية الانقلاب الشتوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى